مرض وعشبة

أعشاب طبيعية تساعد على نزول الدورة الشهرية

نقدم اليكم اعشاب طبيعية تساعد على نزول الدورة الشهرية والتغلب على الامها الدائمة من خلال أعشاب تساعد على نزول الدورة الشهرية.

تعد الدورة الشهرية أمرًا طبيعيًا يحدث للنساء من مختلف الفئات العمرية، وقد تختلف عدد الأيام التي تستمر فيها الدورة الشهرية اختلافًا كبيرًا من امرأة لأخرى، وتمتد الدورة الشهرية عند معظم النساء من يومين إلى سبعة أيام، ويمكن أن تبدأ أعراض ما قبل الحيض غالبًا قبل خمسة أيام وحتى أحد عشر يومًا قبل بدء الدورة الشهرية، وتتعرض النساء أحيانًا إلى تقلبات طبيعية في أعراض الدورة الشهرية، كتدفقها بغزارة وتغيّر المدة الإجمالية التي تستمر فيها، وعلى الرغم من طبيعة هذه التقلبات إلا أنها تسبب القلق لدى كثيرٍ من النساء، ولعل أكثر الأسباب تأثيرًا على الدورة الشهرية هي الحمية والتمارين والضغط النفسي على الغدد التي تنظّم توازن هرمونات الجسم.

أسباب تأخر الدورة الشهرية

يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية لأسباب عديدة غير الحمل، إذ تتراوح الأسباب الشائعة بدءًا بالاختلالات الهرمونية وصولًا إلى الحالات الطبية الخطيرة. ومن الجدير بالذكر أنه يوجد مرحلتين في حياة المرأة يكون من الطبيعي عدم انتظام الدورة الشهرية فيهما؛ وهما: فترة بدء الدورة الشهرية لأول مرة وفترة انقطاعها، بينما يمر جسم المرأة بمراحل انتقالية قد تصبح الدورة العادية فيها غير منتظمة، منها:

  • الإجهاد: يمكن أن يؤثر الإجهاد على هرمونات المرأة ويغير الروتين اليومي وقد يؤثر على الجزء المسؤول عن تنظيم الدورة الشهرية في عقل المرأة، كما يؤدي الإجهاد أيضًا إلى زيادة أو نقصان مفاجئ في الوزن يؤثّر عليها.
  • انخفاض وزن الجسم: قد تعاني النساء المصابات باضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية العصبي من تأخر الدورة الشهرية؛ إذ إن نقصان الوزن بنسبة 10% عن المعدل الطبيعي لطول المرأة يمكن أن يغير الطريقة التي يعمل بها الجسم فيتوقف عن الإباضة مما يُحدِث تأخرًا في موعد الدورة الشهرية.
  • السمنة: يمكن أن تسبب الزيادة في وزن الجسم تغيرات هرمونية تؤدي إلى تأخر موعد الدورة الشهرية.
  • تكيس المبايض: هو اضطراب يؤدي إلى إنتاج جسم المرأة لهرمون الأندروجين الذكوري، والذي يتسبب بتشكل الأكياس على المبايض مما يجعل الإباضة غير منتظمة ويسبب مشاكلًا في الدورة الشهرية.
  • تحديد النسل: تحتوي حبوب منع الحمل على هرمونات الإستروجين والبروجستين التي تمنع المبايض من إطلاق البويضات مما يؤدي إلى احتباس الدورة الشهرية.
  • الأمراض المزمنة: يمكن أن تؤثر الأمراض المزمنة مثل السكري على الدورة الشهرية للمرأة؛ نتيجة تغير السكر في الدم فيؤثر ذلك على التغيرات الهرمونية؛ إلا أنه نادر الحدوث.

مشاكل ما قبل الدورة الشهرية

قد تتعرض المرأة إلى عدة مشاكل بسبب الدورة الشهرية من أهمها: متلازمة ما قبل الحيض؛ وهي مزيج من الاضطرابات العاطفية والجسدية والنفسية والمزاجية التي تحدث بعد إباضة المرأة وتنتهي عادةً عند بداية تدفق الدورة الشهرية، فعلى المرأة الانتباه لبعض التدابير العامة للتخفيف من حدة الدورة الشهرية قبل نزولها، منها:

  • تخفيف التوتر والقلق العصبي وذلك بممارسة التمارين الرياضية الخفيفة للتقليل من احتباس السوائل داخل الجسم.
  • الدعم العاطفي والنفسي من العائلة والأصدقاء.
  • الحد من الإجهاد والتعب وتعلم تقنيات الاسترخاء.
  • التقليل من تناول الملح والسكر لأنهما يزيدان من احتباس السوائل في الجسم.

أبرز المكملات العشبية التي تحفز نزول الدورة الشهرية

هناك مجموعة من أهم الأعشاب التي يمكن أن تتناولها المرأة إلى جانب مجموعة من المكونات أو المشروبات الطبيعية؛ وذلك لفعاليتها المثبتة في إنزال الدورة الشهرية المتأخرة وتخفيف الأعراض المصاحبة لها، فمنها مكملات غذائية وأخرى مكملات عشبية وأهمها:

  • الأناناس: يحتوي الأناناس على إنزيم البرومييلين الذي قد يساعد على تدفق الدم وتوليد خلايا الدم الحمراء والبيضاء، كما أنه يؤثر على الهرمونات ويساعد في تقليل الالتهاب؛ مما يعني أنه يساعد في إنزال الحيض.
  • البابايا: تحتوي البابايا على كاروتين؛ وهو مادة مغذية تدعم مستويات الإستروجين والتي تساعد أيضًا على انقباض الرحم وتسهيل نزول الدورة الشهرية.
  • القرفة: يمكن أن تساعد القرفة على تنظيم مستويات الأنسولين في الجسم الذي يؤثرعلى الدورة الشهرية والهرمونات الأخرى، كما أنه يُقلل من الألم لدى النساء اللواتي يعانين من فترات الحيض المؤلمة.
  • الكركم: يحتوي الكركم على آثار مماثلة لهرمون الإستروجين الذي يساعد على تنظيم الدورة الشهرية.
  • زيت الخروع: يساعد على تحفيز تدفق الدورة الشهرية.
  • أقتى عنقودية: هي نبات مزهر موطنه أمريكا الشمالية، وتستخدم في تخفيف أعراض انقطاع الدورة الشهرية.
  • كف مريم: هي إحدى الأعشاب الأكثر استخدامًا لتحسين صحة المرأة لا سيما للتقليل من أعراض الدورة الشهرية كالمزاج السيئ وألم الثدي واحتباس السوائل. ولهذه النبتة مسميات أخرى؛ مثل: شجرة العفة.
  • عشبة النار: تعتبر هذه العشبة من المنشطات التي تساعد على تحفيز الدورة الشهرية المتأخرة.
  • فيتامين ج: تناول كميات كبيرة من فيتامين ج يمكن أن يساعد على إنزال الدورة الشهرية، ومن بعض الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج:
    • الخضار الورقية الخضراء مثل: السبانخ.
    • ثمار الحمضيات مثل: البرتقال والجريب فروت.
    • الخضراوات الصليبية مثل: البراعم والبروكلي.
    • الحلة
    • البقدونس.
    • الكرفس.
السابق
أعشاب طبيعية تعمل على زيادة التبويض
التالي
أعشاب طبيعية تساعد علاج جفاف المهبل

اترك تعليقاً